دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة
» اساسيات تصميم اغلب المشاريع
الإثنين 25 نوفمبر 2013 - 8:54 من طرف عبدالله إبراهيم محمد

» نتيجة هندسه الازهر........اعدادى2008
السبت 17 مارس 2012 - 15:35 من طرف TheRedHawk

» تنسيق اقسام كلية الهندسه بالازهر2008 ... بنين وبنات
الخميس 15 سبتمبر 2011 - 16:42 من طرف ابن مكة

» نداء عاجل للجميع .. 31 تلاوة نادرة ممتازة للشيخ محمد صديق المنشاوى بروابط مباشرة
الثلاثاء 9 فبراير 2010 - 17:20 من طرف eng_osama_Elhady

» ........برنامج KmPlayer.........جديد وحصرى للمنتدى........
الثلاثاء 9 فبراير 2010 - 17:12 من طرف eng_osama_Elhady

» one_Azhar_forum
الأحد 7 فبراير 2010 - 18:07 من طرف eng-osama

» موضوع هام جدا ومطروح للنقاش خاصة مع المشرف العام
الأحد 7 فبراير 2010 - 17:37 من طرف eng_osama_Elhady

» مشروع الكنز ... مكتبة الحياه
الثلاثاء 29 ديسمبر 2009 - 1:34 من طرف ahmed alasal

» رجاء من معمارى
الأربعاء 23 سبتمبر 2009 - 19:40 من طرف semsema

» الاسس المعمارية لتصميم المدارس
الأربعاء 23 سبتمبر 2009 - 19:35 من طرف semsema

» فوائد قرصة النملة !!! سبحان الله
الثلاثاء 22 سبتمبر 2009 - 22:50 من طرف م/محمود المقدم

» الي الفنانين و اصحاب المواهب الفظيييييييييييييييييييييييعة
الثلاثاء 22 سبتمبر 2009 - 20:17 من طرف م/محمود المقدم

» كيف تعرف ان الحديث صحيح ام مكذوب
الإثنين 21 سبتمبر 2009 - 11:44 من طرف م/محمود المقدم

» لماذا يرانا الاخرون اننا اقل منهم؟
السبت 19 سبتمبر 2009 - 23:17 من طرف eng_osama_Elhady

» تشكيله جميله ...ديكور
السبت 19 سبتمبر 2009 - 23:05 من طرف eng_osama_Elhady

» مراتب الاعضاء
السبت 19 سبتمبر 2009 - 17:32 من طرف eng_osama_Elhady

» إقتراح
السبت 19 سبتمبر 2009 - 17:26 من طرف eng_osama_Elhady

» دورة اوتوكاد مجانيه...
السبت 19 سبتمبر 2009 - 17:21 من طرف eng_osama_Elhady

» شاهد جمال الطبيعه وجمال الصوت معهاوادعو لى بالتوفيق وفقنى واياك الله عز وجل
السبت 19 سبتمبر 2009 - 13:45 من طرف eng_osama_Elhady

» لا حول ولا قوة الا بالله شاب قتل امه
السبت 19 سبتمبر 2009 - 13:35 من طرف eng_osama_Elhady

» انهضوا يا شباب الاسلام كفانا غفله
السبت 19 سبتمبر 2009 - 6:08 من طرف eng_osama_Elhady

» من اجمل الاصواتاسمعها للنهاية وسترتاح عند سماعها للشيخ ناصر القطامي
السبت 19 سبتمبر 2009 - 5:54 من طرف eng_osama_Elhady

» المقطع الذي ابكى مشاهدي اليوتوب و طلب الغرب ترجمته
السبت 19 سبتمبر 2009 - 5:49 من طرف eng_osama_Elhady

» سلسلة: " {۞} لماذا محمد " صلى الله عليه وسلم " ؟ {۞} " لفضيلة الدكتور: ۞ حازم شومان ۞
السبت 19 سبتمبر 2009 - 5:48 من طرف eng_osama_Elhady

» من اجمل الاصوات اسمعها للنهاية وسترتاح عند سماعها للشيخ ناصر القطامي
السبت 19 سبتمبر 2009 - 5:44 من طرف eng_osama_Elhady

» تلاوة أيقظت الملايين من غفلتهم للشيخ ناصر القطامي
السبت 19 سبتمبر 2009 - 5:34 من طرف eng_osama_Elhady

» من اروع ما تدمى له القلوب تلاوه قاسيه
السبت 19 سبتمبر 2009 - 5:28 من طرف eng_osama_Elhady

» الان احصل على بطاقة الترشيح فقط ادخل رقم الجلوس للثانويه الازهريه2009
السبت 19 سبتمبر 2009 - 0:58 من طرف eng_osama_Elhady

» قبل ما نزيد مولود .. نتأكد إن حقه علينا موجود .. ( هيانشارك
الجمعة 18 سبتمبر 2009 - 7:43 من طرف م/محمود المقدم

» حمله الاسلام للجميع
الجمعة 18 سبتمبر 2009 - 7:03 من طرف م/محمود المقدم

» من اجمل المواضيع التى ستقراها
الجمعة 18 سبتمبر 2009 - 6:42 من طرف م/محمود المقدم

» حصرياً...........تنسيق الثانويه الازهريه2008
الخميس 17 سبتمبر 2009 - 10:55 من طرف iadsoft

» امسيه (دوره) بعنوان **برمج عقلك** للدكتور احمد الرفاعى
الأحد 13 سبتمبر 2009 - 12:15 من طرف ahmed alasal

» نتيجة إعدادى2009
الثلاثاء 1 سبتمبر 2009 - 20:44 من طرف مصطفى ابودياب

» رسالة من بنت لامها
الجمعة 28 أغسطس 2009 - 17:53 من طرف zoozza

» اختارلك موتة.........
الجمعة 28 أغسطس 2009 - 15:51 من طرف eng.muslima

» للجميع :: توصيف مقررات جميع الفرق لجميع الاقسام ومحتواها لكلية الهندسه - جامعة الازهر
الجمعة 28 أغسطس 2009 - 0:36 من طرف ahmed alasal

» همسات للشباب فى رمضان
السبت 15 أغسطس 2009 - 18:02 من طرف mahmoudthemyth

» حديث قدسى تقشعر له الابدان
السبت 15 أغسطس 2009 - 17:18 من طرف mahmoudthemyth

» ما رأيكم فى فرع للمنتدى فى الفيس بوك face book
الأربعاء 12 أغسطس 2009 - 21:49 من طرف اسلام طارق

» أفضل وقت لتعيش بسعادة
السبت 8 أغسطس 2009 - 1:47 من طرف mohamed elmslimany

» كيف تؤثر في الاخرين وتجعلهم يموتووووووووووو فيك
السبت 8 أغسطس 2009 - 1:40 من طرف mohamed elmslimany

» هل تعلم؟؟؟؟؟؟؟
الأربعاء 5 أغسطس 2009 - 4:35 من طرف mahmoudthemyth

» ماهو قسم الهندسة الميكانيكه؟؟
السبت 1 أغسطس 2009 - 18:51 من طرف eng_325

» سمعت عن مسقعة بالبشمل خش وشوووووووف
الثلاثاء 28 يوليو 2009 - 12:00 من طرف alaa edin

» الطب البديل
الجمعة 24 يوليو 2009 - 21:35 من طرف semsema

» |¦|: فن ربط الحذاء :|¦|
الأربعاء 22 يوليو 2009 - 11:18 من طرف الوردة البيضاء

» بصمة إصبعك هي المفتاح
الأحد 19 يوليو 2009 - 3:58 من طرف ahmed alasal

» ازاي تعرف انك في هندسة!!!!!!!!!!!!!!!!!!
السبت 18 يوليو 2009 - 19:15 من طرف semsema

» مواصلات المستقبل
الأحد 12 يوليو 2009 - 11:19 من طرف أحمد محمد شعث

» برنامج نوكيا الحديث
الأربعاء 8 يوليو 2009 - 12:09 من طرف محمود عزت

» قوانين النجاح - مقاله للدكتور نجيب الرفاعي
الأحد 5 يوليو 2009 - 0:49 من طرف EnG.AkRaM

» برنامج عملي للحصول على لذة العبادة
الأحد 5 يوليو 2009 - 0:48 من طرف EnG.AkRaM

» اصطلاحات الطقس ..باللغة التركيه
السبت 7 مارس 2009 - 21:52 من طرف فتاة الاسلام

» إسلوب الرسول في التهذيب وتقويم السلوك
الإثنين 2 فبراير 2009 - 21:50 من طرف EnG.AkRaM

» وأي خير في عين لا تبكي؟
الأحد 1 فبراير 2009 - 0:41 من طرف EnG.AkRaM

» هام للغاية ممنوع الدخول للصغار
الجمعة 30 يناير 2009 - 9:00 من طرف تايمور

» الكابوس يرحل‏!‏ ..نهاية اليهود
السبت 24 يناير 2009 - 18:52 من طرف lanthaniom

» اصنع من الليمون شراباً حلواً
الإثنين 5 يناير 2009 - 11:09 من طرف EnG.AkRaM

» اعدادى
الجمعة 19 ديسمبر 2008 - 2:19 من طرف EnG.AkRaM

» الديود led
السبت 22 نوفمبر 2008 - 4:03 من طرف elwan3

» قصة شاب ذهب لخطبة فتاة فماذا كان ردها
الجمعة 24 أكتوبر 2008 - 23:20 من طرف lanthaniom

» اضحك
الخميس 9 أكتوبر 2008 - 19:16 من طرف ميدووووو

» أمثلة مضحكة عن المراة
الخميس 9 أكتوبر 2008 - 19:13 من طرف ميدووووو

» نكت جديدة
الخميس 9 أكتوبر 2008 - 19:09 من طرف ميدووووو

» فيفا 2008 كاملة بحجم خيالى 500 ميجا بس
السبت 27 سبتمبر 2008 - 1:49 من طرف اسامه

» نكت تمام
الثلاثاء 23 سبتمبر 2008 - 22:58 من طرف ميدووووو

» نكت مصرية
الثلاثاء 23 سبتمبر 2008 - 22:48 من طرف ميدووووو

» نكت كتيييييييييييير
الثلاثاء 23 سبتمبر 2008 - 22:19 من طرف ميدووووو

» نكت جديدة
الثلاثاء 23 سبتمبر 2008 - 22:14 من طرف ميدووووو

» نكت
الثلاثاء 23 سبتمبر 2008 - 22:10 من طرف ميدووووو

» نكت
الثلاثاء 23 سبتمبر 2008 - 22:07 من طرف ميدووووو

» نكت سريعة
الثلاثاء 23 سبتمبر 2008 - 21:56 من طرف ميدووووو

» فوائد صوم رمضان
الثلاثاء 23 سبتمبر 2008 - 21:25 من طرف ميدووووو

» السيرة الذاتية لابليس (cv)....
الثلاثاء 23 سبتمبر 2008 - 21:24 من طرف ميدووووو

» واحد كاتب رساله لصاحبه بالانجليزى
السبت 20 سبتمبر 2008 - 21:28 من طرف هبه الرحمن

» لا الله الا الله......................؟ مفتاح الجنه
السبت 20 سبتمبر 2008 - 18:38 من طرف ahmed alasal

» نتيجة طب اسنان ......... جميع الفرق
السبت 20 سبتمبر 2008 - 17:31 من طرف محمود صقر

» عاشق الليل
السبت 20 سبتمبر 2008 - 1:25 من طرف ahmed alasal

» انتصف الليل
السبت 20 سبتمبر 2008 - 1:18 من طرف ahmed alasal

» أمثلة محرفة
الخميس 18 سبتمبر 2008 - 20:57 من طرف ميدووووو

» بستان العقائد
الخميس 18 سبتمبر 2008 - 5:50 من طرف ahmed alasal

» ميعاد التنسيق
الثلاثاء 16 سبتمبر 2008 - 3:06 من طرف ahmed alasal

» صورة ادهشت الملايين.......
الأحد 14 سبتمبر 2008 - 21:36 من طرف semsema

» الاحمر.. والرجال
الجمعة 12 سبتمبر 2008 - 23:16 من طرف ahmed alasal

» سورة الانسان واثارها
الجمعة 12 سبتمبر 2008 - 23:03 من طرف ميدووووو

» ديكورات عصرية
الجمعة 12 سبتمبر 2008 - 22:44 من طرف ميدووووو

» المراه الغريبه
الجمعة 12 سبتمبر 2008 - 20:53 من طرف ahmed alasal

» نتيجة الشهادة الاعداديه والشهادة الثانوية الازهريه
الإثنين 8 سبتمبر 2008 - 2:14 من طرف ahmed alasal

» نتيجة هندسة الازهر ..... قسم ميكانيكا
الأحد 7 سبتمبر 2008 - 14:51 من طرف aliali

» برنامج روعة لعمل التصميمات والتوقيعات
الجمعة 5 سبتمبر 2008 - 21:46 من طرف ميدووووو

» برنامج لتغيير الا يبى وكسر البروكسى
الجمعة 5 سبتمبر 2008 - 21:41 من طرف ميدووووو

» برنامج اتصال عبرالانترنت
الجمعة 5 سبتمبر 2008 - 21:36 من طرف ميدووووو

» برنامج تسريع للجهاز والنت ومعتمد منميكروسوفت
الجمعة 5 سبتمبر 2008 - 21:33 من طرف ميدووووو

» برنامج فك سيريال الملفات المضغوطة
الجمعة 5 سبتمبر 2008 - 21:26 من طرف ميدووووو

» لينكات برامج
الجمعة 5 سبتمبر 2008 - 21:17 من طرف ميدووووو

» لينكات برامج
الجمعة 5 سبتمبر 2008 - 21:07 من طرف ميدووووو

» العولمة والمحشش
الأربعاء 3 سبتمبر 2008 - 23:31 من طرف ميدووووو

» اضحك مع الكومبيوتر
الأربعاء 3 سبتمبر 2008 - 23:23 من طرف ميدووووو

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

تصويت
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
semsema
 
ahmed alasal
 
ميدووووو
 
king_man
 
EnG.AkRaM
 
eng.yoko
 
eng-osama
 
sakr
 
lanthaniom
 
eng_osama_Elhady
 

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 391 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو h_elnakeeb فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1751 مساهمة في هذا المنتدى في 456 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 55 بتاريخ السبت 28 سبتمبر 2013 - 13:40

اساسيات تصميم اغلب المشاريع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اساسيات تصميم اغلب المشاريع

مُساهمة من طرف semsema في الإثنين 20 سبتمبر 2010 - 21:52

- المساجد:
تعريف المسجد:
هو المكان الذي تقام فيه الصلاة مهما كان هذا المكان بسيطا.
لمحة عن المساجد:
عند بداية تأسيس الدولة
الإسلامية بعد هجرة الرسول (صلى الله عليه وسلم)، كان أول ما أمر به بناء
المسجد، وكان المسجد هو نقطة انطلاق أساسية للمدينة المنورة التي كانت
عاصمة الدولة الإسلامية في عهد الرسول.
وبعد انتقال مقر الحكم إلى
دمشق وبغداد وغيرهما من العواصم الإسلامية، كان أول ما بدئ به هو بناء
المسجد نظرا لكونه نواة التخطيط في جميع العصور الإسلامية.
ومع زيادة رقعة الدولة الإسلامية، وامتداد مساحتها الجغرافية أخذ طراز عمارة المساجد في التنوع حسب البيئة التي يتم البناء فيها.
عناصر ومكونات المسجد:
المصلى:
وهو القسم الرئيسي في المسجد، حيث تقام الصلاة وتلقى الخطب ويتم تبادل
الأفكار فيه والتفكير في أمور المسلمين، والمصلى عادة ما يكون مستطيل
الشكل، ضلعه الأطول في اتجاه القبلة، ويضم ضلع القبلة كل من المحراب
والمنبر.
المنبر والمحراب:
من أكثر العناصر جدلا بين المحلل والمحرم فمنبر الرسول كان ثلاث درجات
يصعدها ليخطب في الناس، فهذان العنصران أقيما بأشكال مختلفة منها ما هو
مقبول ومنها ما هو مبالغ فيه كثيرا، ويجب ألا يقطع المنبر صفوف الصلاة
وهذا أمر ممكن أن يجعل المنبر منزلقا وبعدد من الدرجات يكفي لمشاهدة
الخطيب من أطراف المصلى.أما المحراب فمساحته صغيرة بارزة في واجهة المسجد
لاستيعاب الإمام، ولو لم يوجد محراب لاستأثر الإمام بمساحة صف كامل من
المصلين.
المتوضأ: كان جزءا
منفصلا عن المبنى،ثم أصبح الآن جزءا منه،ويفضل أن نصل إليه في خط سير غير
معترض لخط سير الداخل إلى المسجد،ويجب أن يكون ذي مساحة مناسبة بأرضيات
وحوائط قابلة للتنظيف اليومي،وذي تهوية جيدة مع الانتباه لاتجاه الحمامات
بحيث لا تكون في اتجاه القبلة.
المئذنة: وهي السمة المميزة للمسجد في الشكل الخارجي ووظيفتها قديما النداء من أعلاها للصلاة.
النوافذ والفتحات: من الأفضل أن تكون أعلى من مستوى نظر المصلي لتجنب انشغاله بما يجري خارج المسجد.
مكان وضع الأحذية، وبعض الملحقات كالمكتبة ومنزل صغير لخادم المسجد، ووحدة صحية.
الاعتبارات التصميمية للمساجد:
يعتبر المسقط المستطيل من
أفضل الم**** على وجه العموم، وهو الغالب على أكثر المساجد المبنية،
ويلاحظ عموما أن الضلع الأطول للمسجد يكون موازيا لحائط القبلة، لما يعطيه
من تأكيد لاتجاه القبلة.
يتم توجيه بيت الصلاة نحو
القبلة، أو المسجد الحرام بمكة، أما باقي عناصره فيتم توجيهها حسب الغرض
منها، بحيث لا تؤثر على كفاءة التصميم للمسجد، كما يجب الأخذ في الاعتبار
التأكيد على اتجاه القبل باستخدام شتى الوسائل المعمارية، مع إخلاء حائط
القبلة من أية فتحات في مستوى نظر المصلين.
يحتاج المصلي إلى مساحة
صافية 1م2، على أساس أن المساحة اللازمة في حدود 0.8×1.2م تقريبا، وتختلف
المساحة الكلية للمسجد حسب نوع الخدمة التي يقدمها، وبذلك تقدر بعدد
المصلين، بالإضافة إلى مسطح الخدمات المطلوبة، مع العلم بأن المساحة
المحددة لا تشمل الساحات الخارجية أو مواقف السيارات أو الملحقات غير
التقليدية كبيوت الضيافة أو العيادات الطبية.
تختلف مساحة الخدمات حسب
نوع المسجد، فالمسجد المحلي يحتاج المصلي فيه إلى مساحة خدمات بمقدار
1.2م2، أما المسجد الجامع يحتاج فيه المصلي إلى مساحة خدمات بمقدار
1.3-1.4م2.
يراعى في تصميم المنبر صغر الحجم، حتى لا يشغل حيزا كبيرا، ولا يؤدي إلى قطع الصفوف الأول للمصلين.
يراعى الحفاظ على طهارة المسجد في تصميم الميضأة ودورات المياه وتحديد مواقعها، ويتم حساب عدد 1 مرحاض و2 صنبور لكل 40 مصلي.
توفير عدد المداخل وأبواب
المناسبة لمساحة المسجد، وأن تختار أماكنها حيث تيسر الدخول والخروج، ودون
أن تؤدي إلى تخطي رقاب المصلين، وكذلك عزل مدخل النساء تماما عن مدخل
الرجال.
يفضل استخدام أسلوب إنشائي يسمح بتغطية فراغ بيت الصلاة دون استخدام ركائز داخلية أو بأقل عدد منها.
يراعى عموما البساطة
وتحقيق معنى الصفاء والهدوء والتجرد في التشكيل الداخلي للفراغات وكذا
التشكيل الخارجي لمسجد، مع التأكيد على معاني العلو والرفعة والسيادة في
التشكيل العام للمسجد.
دراسة الصوتيات في المسجد،
والتعمق في تحليل اتجاهاتها وقوتها، حتى يشعر المصلي في أي ركن في المسجد
بالراحة التامة ن الضوضاء، والسماع الكامل الواضح لعظات وصلوات الإمام.
يجب أن يكون المسجد مضاء
في جميع أركانه بضوء يسمح لقارئ القرآن الجالس على الأرض بالرؤية الواضحة
لما يقرأ، حيث تجنب الإضاءات الخافتة.
أما عن استخدام الزخارف
داخل المسجد، فيجب عند استخدامها مراعاة المواد الأولي لها مثل الرخام
والخزف المتميزة بقوة السطح والعمر الافتراضي الطويل مقارنة بالمواد
الأخرى، كما أنها سهلة التنظيف.
2- المصانع.
تعريف المصنع :
هو عبارة عن مبنى أو
مجموعة مباني التي تصنع فيها المنتجات , و تتراوح المصانع في الحجم ما بين
ورش صغيرة و بنايات تملأ مدينة بأكملها . وفي داخل المصنع يتم تحويل
المواد الخام و الأجزاء إلى منتجات جاهزة للاستخدام و ذلك من خلال إضافة
قيمة لهذه المواد بتغير شكلها و مضمونها طبقا لمقاييس السوق و باستعمال
أقل وقت و مادة وجهد , وتنتج المصانع تقريبا كل المنتجات التي يستخدمها
الناس , حتى الغذاء له مصانع عديدة بحيث تعالج و تعد و تعبىء المنتجات
الغذائية .
ويتكون المصنع من ثلاث فراغات أساسية و هي:
1. فراغ الادارة .
2. فراغ التصنيع (الإنتاج).
3. فراغ التخزين.

أنواع المصانع :
طبقا لمبدأ تقسيم العمل إلى عدد من العمليات أثناء عملية الصناعة تم تقسيم المصانع إلى ثلاثة أنواع وهي:
1. المصانع النمطية .
2. مصانع المهمات .
3. مصانع السلع المتنوعة .
المصانع النمطية :
و هي التي تصنع وحدات
كثيرة من المنتج و تسمى أيضا هذه الطريقة بـ (طريقة خط التجميع) . فمثلا
في صناعة السيارات يمر هيكل السيارة فوق خط نقال عبر أركان المصنع ,
وأثناء حركة الهيكل تظهر أجزاء متفرقة على خطوط نقالة أخرى بحيث يتم ربطها
بالهيكل حتى تكتمل السيارة .

مصانع المهمات :
و تسمى أيضا مصانع المشروعات , ومن أمثلتها مصانع الطائرات .
و في هذا النوع لا يمكن تحريك المنتج من مكان لآخر بسبب حجمه الكبير, و بالتالي لا بد للعمال و الأجهزة من الانتقال إلى المنتج .
و يستغرق إنتاج وحدة واحدة من المنتج زمنا طويلا قد يصل إلى عدة شهور.

مصانع السلع المتنوعة :
و تجمع ما بين وسائل المصانع النمطية و مصانع المشروعات .
و في هذا النوع تقام
المصانع لإنتاج عدد معين من الوحدات لمنتج معين , وبمجرد الانتهاء من
العدد المطلوب تبدأ المصانع في إنتاج منتج آخر.




_________________

semsema
عــــــيــــــن ماسيه
عــــــيــــــن ماسيه

عدد المساهمات : 307
العمر : 27
نبذة عنك : رايئة اوى
العمل : كلية الهندسة جامعة الازهر
محل الاقامه : تمام الحمد لله
تاريخ التسجيل : 25/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.gm3tna.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اساسيات تصميم اغلب المشاريع

مُساهمة من طرف semsema في الإثنين 20 سبتمبر 2010 - 21:54

لمعايير التخطيطية و التصميمية للمصانع:
1. اختيار الموقع:
• يعتمد اختيار الموقع على نوع الصناعة التي يقوم بها المصنع و ذلك بالنسبة لقرب المصنع أو بعده عن المناطق السكنية.
• لا بد أن يكون المصنع قريبا من وسائل النقل و المعابر التجارية , وذلك لتسهيل نقل السلع (استيرادها و تصديرها.
• أن يكون قريبا من مصادر المواد الأولية المستخدمة في الصناعة.
• أن تكون التربة جيدة , ويكون منسوب المياه الجوفية منخفض.
• أن تكون مصادر الطاقة
متوفرة في المكان (مولد كهربائي أو محطة توليد صغيرة), بالإضافة إلى مصادر
المياه (مياه للشرب,مياه للإنتاج,و مياه للطوارىء), كذلك لا بد من توفر
شبكات صرف في الموقع.
• قرب الموقع من الأسواق المحلية.
• التضاريس تلعب دورا أيضا في عملية اختيار الموقع , ويقدر أكبر ميل للمناطق الصناعية بـ 5% .
• سعر الأرض , وذلك بما يتلاءم مع اقتصاديات المشروع.
• أن تكون المساحة كافية
لإقامة المشروع : و يتم تقدير المساحة المطلوبة من خلال معطيات المشروع و
متطلباته و ذلك بحساب المساحة اللازمة للشوارع و الطرق في المشروع (الحركة
و النقل ) , كذلك حجم الآلات وأبعادها و أماكن تواجدها , طريقة و أماكن
التخزين ونوعية المواد المخزنة و بالتالي المساحة اللازمة لذلك , عدد
العمال (عادة تعطى مساحة 2م2 لكل عامل على الأقل ), الخدمات و المرافق
العامة , كل هذه المتطلبات بالإضافة إلى مساحة إضافية للامتدادات و
التوسعات المتوقعة.
• مراعاة الظروف الجوية (التوجيه) , وكذلك مصادر التلوث للبيئة .

2. خطوط الحركة و توزيع الفراغات:
• مراعاة توزيع خطوط
الإنتاج وآلات كل خط إنتاجي بحيث يتحقق التكافل و التبادلية منعا
للاختناقات و التوقف (الناتج عن التداخل في مسارات الحركة), سواء في
الظروف العادية أو الظروف الطارئة .
• مراعاة موضع الدفاع المدني , الخدمات الطبية , الاتصال , والبدالة
في أماكن وسطية لتسهيل الوصول إليها من كافة الأقسام .
• الاتصال بين أقسام المصنع و المساحات الخضراء.
• أن تكون الإدارات الفنية أكثر التصاقا بمواقع العمل (الآلات) و ذلك للمتابعة .
• المرافق الخدمية لا بد أن تكون وافرة و قريبة من مواقع العمل الأكثر كثافة .
• وجود المخازن الفرعية
داخل الأقسام و الشعب الإنتاجية و خاصة لعدد القطع , توفيرا للوقت , و
يكون الاستلام فيها دوريا من المخازن الرئيسية .
• قرب أقسام الصيانة من موضع الآلات .

3. توصيات عامة في تصميم المصانع:
• يفضل الإكثار من الممرات و الفواصل الخضراء , وعدم تقابل الأبواب و النوافذ.
• مراعاة التآخي مع البيئة
, وأخذ كل الاحتياطات اللازمة لمنع التلوث و تخفيف و معالجة أسبابه أولا
بأول , وهذا يتحقق باختيار التكنولوجيا النظيفة (الخضراء).
• أن تكون جميع الشبكات في السقف ما عدا شبكة الصرف .
• يوصى برفع أرضية القاعات
الكبرى و ممرات الحركة لتمكن من صرف المياه بشكل طبيعي إلى المجمعات
الموجودة عوضا عن استخدام مضخات مكلفة .
• اعتماد تعليمات الشركة المصنعة للتجهيزات عند التعامل مع التجهيزات.
• اعتبار التوسعات كما و نوعا في الشبكات , الأرض , المباني و المحطات و الوحدات المساندة.
• عند التوسع الرأسي في
المصانع يتم وضع الآلات و المعدات الثقيلة في الطوابق السفلى , و الآلات
الأخف في الطوابق العليا, مع مراعاة أهمية خزن المواد الأولية في الطوابق
السفلى بالقرب من العمليات الأولية الثقيلة.
• بعض الصناعات تكون أكثر كفاءة وأقل تكلفة إذا كانت في عدة طوابق مثل المطاحن (التي تكون بارتفاع صوامع الحبوب).


أنظمة التصنيع :
هناك عدة أنظمة للتصنيع نذكر منها:
1. نظام تصنيع القطعة :
و فيه ينجز كل العمليات
ذات الصنف الواحد (كالخراطة أو المكابس ) على آلة واحدة بتغيير طريقة
المسك و سطح الإسناد وتغير نوع عدة القطع , وتتم هذه العمليات يدويا .
2. نظام تصنيع الوجبة :
و فيه تنجز العملية
الواحدة لكل الوجبة على صنف معين من آلات القطع , و يتبعها العملية
التالية لكل الوجبة على نفس الآلة أو على آلة مشابهة وفقا للتسلسل المثبت
للعمليات , وقد توضع الآلات في خط واحد للصنف الواحد فينتقل المنتج من قسم
إلى آخر.
3. نظام التصنيع الخطي:
و فيه توضع آلات التصنيع وفقا لتسلسل عمليات الأجزاء بغض النظر عن صنف الآلة .
4. نظام التصنيع المتخصص الواسع:
و فيه توضع الآلات الإنتاجية المتخصصة في أقسام و شعب خاصة.
وعموما فإن تصنيع السلع
الاستهلاكية يتم في خطوط إنتاجية متخصصة , أما السلع الإنتاجية فيتم
تصنيعها في أقسام متخصصة وفقا لنوع الآلات و في ورش عامة.
وقد توزع الآلات خطيا أو
دائريا بشكل متوازي أو إشعاعي , وذلك وفقا لنوعها , مع مراعاة ملاءمتها
لتوزيع تسلسل العمليات في الاتجاه العمودي ( تعامد حركة المنتجات على
اتجاه توزيع و نصب الآلات وفقا لنوعها ).


خطوط الإنتاج :
في كل مصنع يوجد على الأقل
خط إنتاج واحد ويغذيه فروع تصنيعية ثانوية في نفس الموقع , وهذه الفروع
الجانبية تستعمل أحيانا لأعمال الفحص أو أعمال الإصلاح الطارئة لبعض
المنتجات منعا لتعثر الخط و ضمانا لانتظام سريانه.
و لكل خط إنتاجي ما يعرف
بالقصور الذاتي وهو وقت تأخير الدورة الإنتاجية , أي تأخر وصول أول قطعة
من الوجبة خط النهاية , و يمكن تخفيض هذا القصور بتخفيض عدد الوجبات
الأولية و التدرج في الزيادة للكمية , وكذلك التدرج في التخفيض الكمي عند
الرغبة في التوقف السريع الآمن للإنتاج.
وهناك عدة خطوط الإنتاج تختلف باختلاف الصناعة ومن هذه الخطوط:
• خط تجميع اللوحات الالكترونية .
• خط تجميع جهاز كهربائي , الكتروني, بدالة محولة , ضاغطة ثلاجة أو مكيف.
• خط تجميع الغسالة , الثلاجة , ماكينة الخياطة , المكيفات .
• معاصر الزيت من الزيتون أو السمسم.
• تعبئة المعلبات , البقوليات و معجون البندورة.
• تعبئة السوائل , العصائر , المشروبات و المياه المعدنية.
• تعبئة الطحين , الأسمنت , الأعلاف, البذور.
• خط إنتاج الدفاتر , طباعة الجرائد , المجلات .
و تختلف هذه الخطوط اختلافات بسيطة في العمليات الثانوية التي تميز كل منتج عن اخر

_________________

semsema
عــــــيــــــن ماسيه
عــــــيــــــن ماسيه

عدد المساهمات : 307
العمر : 27
نبذة عنك : رايئة اوى
العمل : كلية الهندسة جامعة الازهر
محل الاقامه : تمام الحمد لله
تاريخ التسجيل : 25/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.gm3tna.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اساسيات تصميم اغلب المشاريع

مُساهمة من طرف semsema في الإثنين 20 سبتمبر 2010 - 21:55

لمطاعم والكافتريات.
تعريف عام عن المطاعم..
وتتكون من:
- المدخل، الاستقبال، الاستعلامات، المحاسبة و التخديم.
- الصالة الرئيسية. - المطبخ. - جناح الخدمة.
- مخازن. - دورات.
مدخل المطعم والاستقبال:
مدخل المطعم: يجب أن يكون واضح ومميز وذو حجم مناسب، بالإضافة إلى مداخل لإدخال الحاجيات التموينية والأحمال.
الاستقبال: وهو من أهم ما
يجب أن يراه القادم عبر المدخل الرئيسي، إذ أن القادم لأول مرة غالباً ما
يبحث عن مكان الاستعلامات للسؤال عن حاجته، وبالقرب من طاولة الاستقبال
تتوزع المكملات الهامة الأخرى التي يحتاجها الزبون.
صالة الطعام:
لا بد أن تأخذ هذه الصالات
صفة الرحابة والاتساع, ويمكن تخصيص 1,25 م2 لكل كرسي بصالة الطعام, وفي
حالة ازدياد الطلب على تخصيص المساحة في هذه الصالة, لا بد أن تفي هذه
الصالة باحتياجات هذا الطلب وأن تستوعب العداد الكبيرة التي من الممكن أن
تتواجد في وقت واحد خلال بعض المناسبات.
وبالإضافة إلى ما سبق فإن
بعض الرواد يفضلون تناول الأطعمة في غرف أخرى يتم حجزها من قبلهم, هذا عدا
صالة الطعام الرئيسية, حيث تتسع إحدى هاتين الحجرتين لعدد يتراوح ما بين
(25-50) فرد, والأخرى تتسع لعدد يتراوح ما بين (60-70) فردا, ويراعى في
إنشاء هذه الغرف أن تعطي مرونة في الحركة فيما بنها عن طريق تركيب أبواب
قابلة للطي لتغيير شكل المكان من خاص إلى عام بزيادة سعته قدر الإمكان
ليعمل على استقبال عدد أكبر من الوافدين.
ويراعى في هذه الغرف أيضا
أن تكون خاصة بمعنى الكلمة, ويكون ذلك عن طريق فصلها عن القاعة الرئيسية,
بحيث يكون المدخل لهذه الغرف مباشرة على المدخل, ويتم التخديم عليها من
المطبخ مباشرة.
أما الصالة الرئيسية فيتم التخديم عليها من خلال غرف الطعام العمومية (غرف الخدمة).
أماكن تناول المشروبات:
تعد هذه الأماكن من أكثر
الأماكن التي يفضلها مؤسسو النوادي, لأنها تعود عليهم بالربح الوفير,
وعادة ما توزع هذه الفراغات على كافة المباني كغرف في نهايات المباني,
وكذلك توزع في أرض المشروع كأماكن استراحات.
ومن الضروري توفير غرف
يمكن فكها وتركيبها عند الضرورة في أوقات إقامة الحفلات الكبيرة, أو في
المناسبات التي تستدعي إقامتها على هذا النحو.
ويفضل أن تتصل أماكن تناول المشروبات بالبهو أو الردهة الرئيسية حيث يمكن تناول المشروبات قبل أو بعد تناول الطعام.




المتاحف.





أنواع قاعات العرض في المتاحف:


قاعات المعروضات التاريخية:
تكمن أهمية هذه القاعات في حفظ الموروث الحضاري والفكري للمجتمع من خلال ما يعرض من الإسهامات التي تمت في العصور السابقة.
قاعات المعروضات
الحديثة: عبارة عن قاعات لعرض آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة في
عدة مجالات مختلفة أو التركيز على مجال معين، ويمكن التركيز هنا على
التقدم التكنولوجي في المجال الرياضي.
قاعات عرض السينما:
يعتبر استخدام
الوسائل السينمائية في العرض عنصر جذب هام، وتساعد هذه الوسيلة الزائر
للمتحف على الإفادة من المعلومات المعروضة المسموعة والمرئية، وتشمل هذه
العروض عرض أفلام وثائقية، وكذلك تصورات ثلاثية الأبعاد باستخدام البرامج
المطورة بالكمبيوتر.
قاعات العرض المؤقت:
تكمن أهمية هذه
القاعات في توفير مكان مناسب لعرض بعض الأعمال التي قد يكون لها أهمية
كبيرة من قبل عدد كبير من الزوار كعرض بعض اللوحات الخاصة بالرياضة مثلا،
أو عرض بعض المقتنيات قبل وصولها لعملية التصنيف والتسجيل.

الأمور الواجب مراعاتها في قاعات العرض في المتحف:
إظهار المعروضات تحت إضاءة جيدة تختلف تبعا للعنصر المعروض.
حماية المواد المعروضة من التلف، والسرقة، والحريق، والجفاف، والشمس، والغبار، وخصوصا المعروضات الدائمة والأثرية.
تعرض اللوحات والرسومات في إطارات كبيرة وموضوعة في خزن بعمق 80سم وارتفاع 160سم، وتكون مساحة المكان الضروري للوحة 3-5م2 من الجدار.
يتم ترتيب المعروضات بطريقة لا تسبب الملل، وبحيث تستخدم وضعيات وزوايا مختلفة لإبراز المعروضات.
توضع درابزينات تجعل الجمهور يرى المعروضات عن بعد مما يتيح الرؤية لأكبر عدد ممكن من الجمهور.
تستخدم اللوحات والرسومات الجدارية وعناصر الديكور الداخلي بما يتلاءم مع طبيعة العرض.
يكون المكان الضروري للمنحوتة بمساحة 6-10م2 على الأرض، والمكان الضروري لـ400 قطعة نقدية أثرية 1م2من الواجهة.
تكون زاوية الرؤية
المناسبة للإنسان 54ْ أو انطلاقا من العين 27ْ فوق الأفق، حيث تعطي مسافة
10م وارتفاع التعليق يكون 4.9م، فوق مستوى النظر، وحتى أخفض من 70سم، وذلك
للوحات الكبيرة التي تتجاوز تلك الأبعاد، أما اللوحات الصغيرة فتعلق من
مركز ثقلها (المستوى الأفقي للوحة) ويفضل أن تكون بارتفاع مستوى النظر.


العوامل المؤثرة على تصميم قاعات العرض في المتحف:
فلسفة التصميم:
ترجع الفلسفة
لفراغات المتحف وقاعات العرض إلى حل المشكلة بين عناصر المتحف، وعلاقتها
بالعناصر المحيطة بها من باقي المشروع، مع توفير الراحة الملائمة للزوار
بالتلازم مع الإبداع المعماري في التكوين في تكوين نسق معماري منسجم
يتفاعل مع الروح والمادة بما يليق بأهداف المشروع.
الفراغات الداخلية لقاعات العرض:
يلعب الفراغ
الداخلي للمتحف دورا هاما في سهولة إدراك الزائرين للتكوين العام للمتحف
مما يسهل الحركة الداخلية فيه، لذلك يجب مراعاة عدة اعتبارات من أهمها:
تحقيق علاقات تحقق الوظيفة المطلوبة، وضوح معالم الفراغات الداخلية،
انسيابية الفراغ الداخلي وعدم تقاطعه مع خطوط الحركة وملاءمته لنوع وحجم
المعروضات.


خصائص فراغات العرض:

طريقة العرض:
يجب اختيار طريقة
أو أكثر بحيث تكون أكثر ملاءمة لغرض المعروضات مثل التجميع المركزي أو
الخطي أو الإشعاعي أو العنقودي أو الشبكي للمعروضات.
المقاييس والنسب:
مراعاة المقاييس
والنسب داخل القاعات مما يساعد على انتظام حركة الجمهور داخلها وتكوين
الفراغات المتناسقة، وذات الحجم المناسب الذي يتوافق مع حجم المعروضات.
الاستمرارية: يجب تحقيق عنصر الاستمرارية لقاعات العرض في المتحف بنوعيها الرأسية والأفقية.
المرونة:
يجب تحقيق أعلى درجة من المرونة بحيث يصلح الفراغ الواحد لعدة وظائف، وذلك عن طريق تقسيمه وإعداده.
الحركة:
الاهتمام بمحاور
الحركة داخل المتحف واختيار أسلوب الحركة المناسب للمعروضات ( حركة متكيفة
مع المعروضات أو موازية أو دائرية أو حركة مع التسلية أو تتباعية أو حركة
الوصول إلى الهدف.

الإضاءة:
يجب الاستفادة من
الإضاءة الطبيعية قدر الإمكان والتي لا تسبب وهج داخل المتحف بالاعتماد
على تشكيل السقف والحوائط والفتحات في السقف يجب ألا تقل زاوية الميل لها
عن 45ْ، ويتم عكس الضوء بواسطة مرايا في الأركان. ويفضل استخدام الكاسرات
الزجاجية والستائر والأباجورات للتحكم في الضوء

_________________

semsema
عــــــيــــــن ماسيه
عــــــيــــــن ماسيه

عدد المساهمات : 307
العمر : 27
نبذة عنك : رايئة اوى
العمل : كلية الهندسة جامعة الازهر
محل الاقامه : تمام الحمد لله
تاريخ التسجيل : 25/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.gm3tna.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اساسيات تصميم اغلب المشاريع

مُساهمة من طرف semsema في الإثنين 20 سبتمبر 2010 - 22:04

المكتبات.
الفراغات الرئيسية للمكتبة:



ا ) صالة القراءة الرئيسية:
وهي المنطقة الحيوية
والهامة جدا من حيث الحركة والنشاط، ويحدد مساحتها عدد المترددين عليها
ويشترط فيها الآتي: أن تكون في قلب المكتبة، وأن تكون قريبة من منطقة
صالات تبويب الكتب وعلى علاقة مباشرة بها، أن تكون مساحة النوافذ خمس
المساحة الكلية للقاعة وتكون الإضاءة جيدة ويراعى التوجيه الشمالي للقاعة،
تؤخذ مساحة 3م2 من أجل طاولة صغيرة لشخصين بما في ذلك الممرات.


ب ) قسم الإعارة:
وهو عبارة عن جزء ملحق
بقاعة المطالعة، ويتكون من كاونتر للإعارة ويتم ترتيبه بطريقة تسمح
بالتحكم والتنظيم لعملية الإعارة والإرجاع وتتراوح هذه المساحة ما بين
40-50م2.


ج ) قاعة الفهارس:
الفهرس هو قائمة مرتبة
تسجل وتصف وتكشف المواد المكتبية التي توجد في المكتبة، وقاعة الفهارس هي
بمثابة حلقة الوصل بين احتياجات المستفيد وصادر المكتبة، وتكون الأبعاد
القياسية لقاعة الفهارس بالمكتبة 3م×3م.


د ) قسم الدوريات والمجلات:
ويعتبر هذا القسم من
الأقسام الهامة في المكتبات المتخصصة، وتعتمد المكتبة اعتمادا أساسيا عليه
في مواجهة الطلب واحتياجات الباحثين المستمرة للمعلومات الحديثة، وأحدث ما
توصل إليه العلم في مجال التخصص، ويتطلب هذا القسم سيطرة بيلوجرافية دقيقة
لوضع الدوريات والمجلات تحت تصرف الباحثين والمفكرين، ويجب وجود مجموعة من
الطاولات للمطالعة بمساحة 0.6-0.8 م2 للشخص الواحد مع توفير الممرات بين
الطاولات للحركة بحيث تكون مسافة الممرات بين صفي الطاولات 190سم، أما
النوع الآخر من الطاولات فهي الطويلة المستمرة.


ه ) صالات تبويب الكتب:
تستغل هذه الصالات الحد
الكبر من المكتبة، ويتم على أساسها تحديد الطريقة الإنشائية نسب الفراغات
داخل المكتبة، وتكون على علاقة مباشرة بصالات القراءة وتكون على عدة أشكال.


و ) الخلوات:
وهي عبارة عن غرف صغيرة
تفصل بينها حواجز طويلة تسمى أيضا بالمقصورات، ويراعى فيها الآتي: وجود
خزانات كتب ذات أرفف مزدوجة من الداخل والخارج، تحتوي على دولاب حتى يغلق
فيه الباحث على الأوراق الخاصة به، يفضل وجود نافذة تمد الخلوة بالضوء
الطبيعي، تزود كل خلوة بمصدر إضاءة صناعي وطاولة ومقعد مريح، يمكن أن تحاط
الخلوات بحواجز زجاجية معزولة صوتيا، يوفر أحيانا بعض الغرف المساعدة كغرف
التصوير والآلات الطابعة أجهزة الكمبيوتر.


م ) المخازن:
يراعى أن تكون علاقتها قوية مع صالات المطالعة والدوريات وقسم الإعارة، كما ينبغي عمل مدخل خدمة خاص بالمخزن للتزود بالكتب.


ن ) إدارة المكتبة:
تعتبر الإدارة هي المحرك
الرئيسي للمكتبة من حيث قيامها بالوظائف على أكمل وجه، ويجب أن يكون الفرش
والتجهيزات بما يتلاءم مع حجم وظيفة عمل كل موظف.


ي ) الخدمات:
تتمثل في فراغات صيانة الكتب وأماكن التصوير، ومخازن الأدوات وحجرات التدخين والدورات.



المساحات والمعايير التصميمية للمكتبة:


ا ) أماكن القراءة بمعدل3م2 لكل مركز مع الأماكن التي ينبغي أن يؤمن لها 25% من كامل الدوام المتوقع للمكتبة.


ب ) المساحة الإضافية تعادل 25% من مساحة الكتب المجلدة للنشرات الخاصة والمراجع النموذجية.
يكون عرض الممرات بين الخزن هو 85 سم في المكتبات ذات الأهمية وغير ذلك يكون العرض 72-77 سم.


ج ) الأدراج تتوزع كل 25م، ويجب توفير أدراج نجاة للطوابق العلوية.


د) النوافذ تكون مغلقة في مخزن الكتب لتفادي الغبار، وتكون درجة الحرارة 15ْ كحد أقصى ، مع وجود تهوية جيدة.


ه )
المقياس الطبيعي لطاولة المكتب 156×78×78 سم، والكاونترات العادية
المستعملة تكون بارتفاع 90 سم وعرض 62.5 سم أو 100×30 سم دون أن يطلع
الزبون عما في الداخل، ويكون خلف الكاونتر ممر يخدم المهتمون بالزبائن،
كما أن المتعرج منها يسهل أعمال الترتيب التنظيمي.


و )
يكون عمق الرف الشائع الاستعمال 72سم والطول الاعتيادي له 100سم ويتسع
عادة في المتر الطولي من 15-30 مجلد وفي المتر المربع إلى 80 مجلد، وفي
المتر من الرفوف يتسع إلى 200 مجلد
الامثلة
المكتبات .

- مكتبة سياتل العامة .

مكتبة سياتل






طريقة تصميم الشبابيك لحماية محتوى المكتبه من اشعة الشمس







الطابق الاول



الطابق الثالث



الطابق الخامس



الطوابق 9-6










منطقة القراءة (الطابق العاشر)


















منطقة ارجاع الكتب




النوادي الرياضية والاجتماعية.
اولا ) المعايير التخطيطية للنوادي الرياضية الاجتماعية:
1- وضع المدخل الرئيسي أقرب ما يكون من منتصف واجهة الأرض بحيث يتوسط الكتل البنائية لتحقيق سهولة الحركة والاتصال.
2- الاهتمام بالمدخل الرئيسي كعنصر جمالي وكوسيلة رقابية على الدخول إلى النادي.
3- توافق الحركة مع الرؤية
البصرية أحد العناصر الهامة في التخطيط, وهو وجود تتابع بين حركة الإنسان
والرؤيا البصرية من تناسق الكتل وعلاقتها ببعضها.
4- مراعاة وجود انسياب
طبيعي عند كل منحنى لعدم إحساس الشخص بالملل أثناء السير, مع التغير
للوحات الطبيعية التي يراها الإنسان طوال فترة التجول بالنادي و تغير
زوايا الرؤيا كل عدة أمتار.
5- مراعاة قراءة الكتل
المعمارية بمجرد رؤيتها, وهي تعتبر أحد الأدلة التي تقود الزائر لمعرفة
المكان المتجه إليه دون عناء، وهذه القراءة للكتل تكون واضحة من الناحية
المعمارية والتخطيطية, وهذا ما يدفع لأن يكون مركز المشروع أحيانا (البناء
الاجتماعي) وهو القلب الذي يحس به الإنسان لمجرد وصوله.
6- المبنى الإداري الرئيسي للنادي يكون باتجاه مباني الجار.
7- المساحات الخضراء تكون مواجهة لباب الدخول.
8- الباب العمومي يتم تحديد موقعه على أوسع الشوارع المحيطة (مع ملاحظة عمل مداخل فرعية لدخول الأفراد أو التوريدات الواردة للنادي).
9- لإتاحة مسطح أكبر
لاستخدام مراكز الخدمات الإدارية كالمطابخ والمخازن دون التأثير في سطح
الأرض المتاح لخدمات وأنشطة النادي فإنه يمكن تحقيق ذلك بإنشاء بدرومات
بارتفاع مناسب أسفل المباني الرئيسية لاستخدامها لهذا لغرض.
10- يراعى السماح بالتوسع الرأسي لجميع المباني بصفة عامة بما يتيح التعلية مستقبلا بطابق أو طابقين.
11- يراعى في عملية التشجير أن تكون الأشجار دائمة الخضرة لتعطي ظلال على مدار العام.
12- يراعى أن تكون التراسات المفتوحة والمغطاة ذات تغطيات خفيفة (بروجلات) بحيث تعطي إمكانية أكبر للرؤية.
13- توضع الأشجار في الحدائق والمناطق الخضراء بجوار مسارات الحركة كي تغذي المسارات بظلالها.
14- يتم الاقتراب من
الموقع من خلال مدخل يتميز برحابة الاستقبال, جذاب ومغري لرواد النادي, مع
توفير المسطحات الكافية ( نسبيا ) لانتظار السيارات.
15- بساطة أسلوب التعبير عن الكتل المبنية لكي لا تدمر البيئة الطبيعية للنادي.
16- تنسيق الموقع ووضع
عناصر استخداماته المختلفة بحيث يبدو الموقع في هيئة منتزه متجانس مع
البيئة الطبيعية للنادي, وعادة ما يكون في شكل تكوين عضوي مع ضرورة منع
تزاحم وتراكم الزائرين في مكان واحد مكشوف بصريا للجميع, بل يجب أن يضم
الموقع تنوع وظيفي وبصري للبيئة الطبيعية وعناصرها المختلفة, لكي يضيف هذا
التنوع كثيرا من قيمة النادي الترفيهية والتريض الهادئ.
ربط عناصر الموقع بطريق داخلي, على الأقل للمشاة والذي يمكن الاستفادة منه أيضا لرياضة المشي.
احترام المعايير التصميمية
في العلاقة بين عناصر المشروع المختلفة: انتظار السيارات ( 8-10 )% -
المسطحات المبنية 10% - المسطحات المائية وما حولها 8% - المسطحات الخضراء
الترفيهية وملاعب الرياضة ( 60-65 )% بحيث الثلث للملاعب والثلثان
للمسطحات المزروعة - الممرات والطرق الداخلية 8% المسطحات المزروعة من
(2-3 )% علاوة على التوجيه السليم وجمال البيئة الطبيعية.
17- توزيع عناصر المشروع طبقا لطبيعة الأنشطة وعلاقتها مع بعضها البعض, واختيار أفضل مكان لها بالموقع.
18- إيجاد أكبر عدد من
المحاور التي تربط بين الأنشطة, واستغلال تلك المحاور كعنصر نشاط رئيسي (
الجري والمشي ) والذي يتمتع بنوعية مختلفة من المحاور ( طرق مشاة, طرق
غابات, طرق رياضية ).
19- مراعاة إمكانية التوسع لتلبية الأنشطة الرياضية المختلفة.
من المحددات الرئيسية في عملية التصميم تصميم المبنى بحيث يحقق لكل عنصر تهوية شمالية.


ثانيا ) تقسيم مباني الأندية الرياضية الاجتماعية من حيث الاستعمال:
1- أنشطة ذات حركة مفتوحة:
أنشطة رياضية (ملاعب كرة القدم- السلة-الطائرة-اليد).
2- أنشطة ذات حركة محدودة: ( نشاط خدمة أو ترفيهي ثقافي)
مثل المسجد- المبنى الاجتماعي- مبنى الأنشطة- المبنى الإداري- المكتبة.
3-أنشطة ذات حركة متوسطة ) أنشطة رياضية )
مثل: ملاعب تنس- ملاعب مغطاة- صالات تتطلب حركة محدودة (حمام السباحة).
4- أنشطة ذات طابع استثماري:
مجموعة الإسكان الفندقي- حديقة الألعاب للأطفال.

7-المسارح والسينمات.
اولا) المسرح:

أنواع المسارح:

المسرح الإغريقي: أنشأ على أرض مائلة طبيعيا، ويعتبر جيد في الصوتيات والرؤية، كذلك بجانب بساطته في التنفيذ.

المسرح الروماني:
أنشأ على أرض مسطحة تقريبا بشكل نصف دائرة على أساس مبنى قائم بنفسه له
حوائطه الخارجية المميزة، وينقص هذا المسرح البساطة بالمقارنة بالمسرح
الإغريقي.

المسرح المفتوح:
ويتميز هذا المسرح بانفتاح خشبته على الجمهور دون جود أية حوائط أو حواجز
بينهما، ومن مساوئ هذا النوع أن المتفرجين يجلسون بمواجهة بعض، ويشاهد
الممثلين بخلفية من المتفرجين وبذلك يفسدوا العمل الدرامي المطلوب،
وتستعمل هذه المسارح في الأعمال الدرامية والدفيليهات.

مسرح الألعاب الرياضية: وقد يسمى المسرح الدائري، ويعتبر أكثر الأشكال المفتوحة للمسرح.

المسرح المتغير:
وقد يطلق عليه مسرح متعدد التشكيل، ويوصف هذا النوع من المسارح بأنه يجمع
تشكيل جميع أساسيات المسارح المختلفة في مكان واحد. ويعتبر أكثر المسارح
ديناميكية في التشكيل. يسمح تصميم هذا النوع بإنشاء خشبة مسرح متحركة لها
طابع متغير يدار ميكانيكيا أو يدويا.

المسرح متعدد الأغراض: يعتبر ببساطة فراغ يستعمل لأغراض متعددة منها الغرض المسرحي، أو صالة محاضرات، أو صالة للألعاب الرياضية.

المعايير التصميمية للمسارح:
يتوقف تصميم المسارح على السعة المطلوبة للجمهور، ونوعية العروض، وبالتالي حجم خشبة المسرح، والعلاقة المطلوبة بين الممثل والمتفرج.

كراسي المسرح:
يجب أن تكون المسافة بين خلف الكرسي لخلف الكرسي من 86 سم إلى 144 سم، حيث
تكون المسافة الأخيرة مناسبة للمتفرج بحيث لا يقف لتمرير متفرج آخر في نفس
صف مقاعد المسرح.

ممرات صالة المسرح:
يكون أكبر عدد ممكن من الكراسي في الصف الواحد 14 كرسي، لغرض رؤية خشبة
المسرح بطريقة وضع الممرات الإشعاعية حيث تفضل هذه الطريقة، كما ويفضل
الممر الإشعاعي المستقيم عن الممر الإشعاعي المقوس، والممرات العمودية على
خشبة المسرح غير مفضلة لأن المتفرجين الذين يمرون في الممرات يقطعون مجال
الرؤية للمتفرج الذي يجلس على مقعده في صالة المسرح.
ويجب أن يكون عرض الممرات
عند مستوى المسرح > 2م وفي المستويات الأخرى يكون العرض 1.5م،أما إذا
كانت مساحة المسرح أكثر من 350م2 فإنه يجب زيادة عرض الممرات بمقدار15 سم
لكل50م2.

خطوط الرؤية:
تكون أكبر زاوية أفقية في خطوط الرؤية بمقدار60ْ وإلا يحدث تشويه في
الصورة، كما وتعتبر زاوية33ْ أكبر زاوية رأسية مساعدة على قدرة تمييز
الممثل على خشبة المسرح.



_________________

semsema
عــــــيــــــن ماسيه
عــــــيــــــن ماسيه

عدد المساهمات : 307
العمر : 27
نبذة عنك : رايئة اوى
العمل : كلية الهندسة جامعة الازهر
محل الاقامه : تمام الحمد لله
تاريخ التسجيل : 25/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.gm3tna.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اساسيات تصميم اغلب المشاريع

مُساهمة من طرف semsema في الإثنين 20 سبتمبر 2010 - 22:08

الحجم الصافي للمسرح: صالة المسرح تحتاج إلى حجم من 4.2م3 إلى 5.6م3 لكل مقعد، ولا يدخل في ذلك خشبة المسرح.

عرض وارتفاع فتحة المسرح: يكون عرض الفتحة من9-12م للدراما، ومن12-15م للموسيقى. أما ارتفاعها فيكون من4.5-6م للدراما، ومن6-9م للموسيقى.
يجب ألا تزيد المسافة تحت البلكون عن ضعف ارتفاع أرضية البلكون عن أرضية المسرح.
عند تصميم المسارح يجب
الانتباه إلى تغطية الأرضية بالسجاد، حيث يعتبر من أفضل المواد الماصة
للصوت، كذلك يؤدي إلى التخلص من ضجيج الحضور عند حركتهم داخل المسرح.

السقف:
يجب أن يقع السقف في المحور الطولي للمسرح، وفوق خط مستقيم يتجه من نقطة
واقعة على ارتفاع 3م فوق أرضية أعلى مكان في الصالة، إلى نقطة على جدار
المسرح بعدها عن الأرضية > عرض فتحة خشبة المسرح.

الأدراج:
توضع في كل جانب من جوانب المسرح، ويكون عرضها > 1.5م، أما في المسارح
التي لا يتجاوز الحضور فيها عن 800 شخص وبمساحة لا تتجاوز250م2 فيمكن أن
ينخفض عرض الممرات إلى > 1.1م، ويخصص 1م عرض لكل 100 شخص.

الأبواب: يكون عرض الأبواب بمقدار 1م لكل 100م2 من مساحة المسرح بحد أدنى، وعند مستوى المسرح يوضع بابان > 1.25م عرض، ولكن < 1.5م.
يجب أن يخرج الجمهور من المسرح إلى صالة تفريغ تكون مساحتها ملائمة لعدد الحضور لاستيعابهم.
كما ولا يجب فتح الأبواب
الخارجية للمسرح مباشرة على قاعة المسرح حتى لا يدخل الضوء مباشرة من
الخارج ويحدث الإبهار للعين، وعلى ذلك فيجب وجود منطقة أو ممرات انتقالية
بين داخل وخارج المسرح.

الجدران:
تكون جدران المسرح مصمتة تماما، ومحشوة بمواد عازلة للصوت ومكسوة بمواد
مشتتة أو ماصة للصوت حتى لا ينعكس الصوت ويشكل مصدر جديد ويحدث صدى وتشويش
للصوت المصدر.

تهوية المسرح:
يتطلب قانون المباني تهوية صالة المسرح بمقدار هواء متدفق 0.85م3 / دقيقة
/ شخص، مع الاحتفاظ بقدر 50% منه هواء خارجي جديد، وفي عملية التهوية داخل
المسرح يكون مدخل الهواء من السقف والحوائط الجانبية وتحت البلكون، أما
مخرج الهواء فيكون من تحت مقاعد المتفرجين، ويستعمل فلتر فحمي أو المحلل
الكهربائي عادة لإزالة الروائح والدخان في المسرح.

الخدمة المسرحية خلف خشبة المسرح:

أقل مساحات للخدمة المسرحية خلف المسرح:
صالة التوزيع: 4.5م2، كشك
الحارس: 2.7م2، حجرة أزياء المسرح: 1.5م2/شخص، حجرة الماكياج: 9م2،
الحمامات: دورة واحدة لكل 6 أشخاص ودش واحد لكل ممثل له حجرة خاصة، ودش
واحد لكل 6 ممثلين ليس لهم حجرات خاصة، حجرة النباتات الخضراء: 27م2،
الممر: أقل عرض 1.5م كما يستعمل منحدر بدلا من السلالم في حالة فرق
المستوى، مكان الانتظار على خشبة المسرح: 4.5م2، حجرة تغيير الملابس: 9م2،
دكان المنوعات: 13.5م2، الإدارة: 9م2
فراغ مناظر المشاهد
الخلفية: باب التحميل أقل عرض له 2.4م وأقل ارتفاع 3.6م ، فراغ استلام
المناظر أقل مساحة له 18م2 والارتفاع 6م ، مكان تصليح المناظر أقل مساحة
له 9م2.

الفراغات الممهدة لدخول المسرح:
صالة مدخل المسرح: تتطلب
مساحة قدرها 0.929م2 لكل مقعد ، وكذلك مخرج واحد لها لأقل متطلب مسموح به
في قانون المباني ، كما يتطلب قانون المباني الأمريكي أبواب الصالة أن
تكون مطلة على الشارع مباشرة على أساس أن يكون أقل عرض للباب 1.5م لكل 300
شخص.

الردهة:
وهي المساحة التي تستعمل لتوزيع جمهور المسرح، وتعتبر المدخل والموزع
لغرفة حفظ الملابس وصالة الجلوس في المسرح، وتتطلب أقل مساحة 0.13م2 لكل
مقعد في المسرح.
مكتب بيع التذاكر: يجب فصل المكتب عن حركة المرور الرئيسية للجمهور، ويتطلب شباك لكل 1250 مقعد في المسرح.
صالة الجلوس: يلحق بها مكان للمشروبات ويفضل أن تكون الدورات والتليفونات قريبة من مدخلها، وتتطلب مساحة بمقدار 0.75م2 لكل مقعد للمسرح.
الحمامات:
يلحق بحجرات الجلوس حجرة للمدخنين وحجرة للماكياج للسيدات من الجمهور ،
وتكون الحمامات للرجال بعدد 5 مباول على الأقل و3أحواض و 2مرحاض لكل
1000مقعد ، والحمامات للسيدات ، بعدد 5 مرحاض على الأقل و5أحواض لكل
1000مقعد.
السلالم: يجب أن تكون درجات السلالم بأقصى ارتفاع للقائمة 18.5سم وأقل عرض للنائمة 26.5سم.


ثانيا:السينما


تحظى
دور السينما باهتمام خاص في تصميمها فهي ليست كأي مبنى عادي صمم ليلبي
حاجة وظيفية معينة، بل هي مباني أنشئت للتعامل مع أسمى درجات الإحساس في
شعور الإنسان، فمن خلالها يقدم الفكر الراقي والفن الرفيع، مثلها مثل
المسارح والمتاحف ودور الأوبرا وغيرها من المباني الفنية.
وبشكل عام يجب تحقيق نقطتين هامتين عند تصميم دور السينما:
تحقيق أقصى قدر من الراحة بالنسبة للزائر من حيث سهولة الوصول للمبنى وتوفير أماكن الانتظار.
تحقيق أقصى قدر من الراحة بالنسبة للمشاهد من حيث الرؤيا المناسبة للشاشة والصوت الواضح.


مكونات دور السينما ومعاييرها التصميمية


المدخل:
يجب أن تكون المداخل واضحة وظاهرة وأن تجذب الفرد، فهي عبارة عن منطقة
انتقالية بين ما هو خارج المبنى وما هو داخله، ومن المطلوب أن يعطب المدخل
الإحساس بالروعة والجمال، كما ويمكن أن يكون هناك أكثر نم مدخل ومخرج لمنع
الازدحام في حالة انتهاء الفيلم والخروج من الصالة، ويفضل أن تفتح المخارج
الرئيسية نحو الخارج وعلى الطريق العام، وأن تكون مرئية من كافة الجمهور
والزائرين. ويوضع في أي زاوية نم زوايا المدخل مكان لبيع التذاكر الذي يجب
أن يكون واضح للجميع، ويمكن كذلك وضعه في مكان مركزي. كما ويجب أن يكون
هناك أكثر من مخرج للطوارئ.
صالة المدخل:
وهي ساحة واسعة يتم فيها تجمع الزائرين استعدادا للدخول لمشاهدة الفيلم،
ويجب ألا تحتوي هذه الصالة على مقاعد أو طاولات حتى لا تعيق حركة الزائرين
وتجمعهم. ويجب أن تعطي صالة المدخل مساحة 0.45م2 لكل شخص، مع الأخذ بعين
الاعتبار أن 6/1 الجماهير تجتمع في هذه الصالة.
الصالة (مكان العرض):
وهو المكان الذي يتم فيه عرض الفيلم ومشاهدته، حيث تحتوي الصالة على مقاعد
الجلوس والشاشة والبلكون التي يتم الوصول إليها عن طريق درج، وتختلف حجم
الصالة على حسب عدد الأمكنة.
ومن المعايير العامة لتصميم الصالة:
أن يكون شكل المسقط محكوما
بمجال الرؤيا والتي تكون أوسع من المسرح وعادة ما يكون على شكل مروحة أو
مستطيل أو مربع، ولكن الوضع الأمثل للشكل هو تقليل المسافة بين مصدر الصوت
والمقاعد الخلفية عن طريق اختيار الشكل المربع للمسقط وتفضيله على النسب
المستطيلة بالقدر الذي يتناسب مع خطوط النظر.
الترتيب الاقتصادي للمقاعد
والممرات البينية إضافة إلى استعمال الشرفات يقلل المسافة إلى المقاعد
الأخيرة، ولكن يجب تجنب الظلال الصوتية التي قد تتكون أسفل الشرفات.
عمل البلكون يهدف إلى
تقليل المسافة بين شاشة العرض وأبعد مقعد، وذلك هو ما يفضله غالبية
المشاهدين، وفي صالات السينما لا يسمح إلا ببلكون واحد فقط، ولكن يستثنى
من ذلك المسارح النظامية التي يتم تحويلها إلى سينما، ويكون الارتفاع الحر
تحت البلكون > 2.3م وعمق البلكون > 10 صفوف من الممر، ويستتبع من
ذلك أن تكون المداخل والأدراج واضحة كليا من أجل ك 10 صفوف.
انحدار أرضية صالة السينما
حيث يفضل عمل أماكن الجلوس بشكل مائل قدر الإمكان وفقا لحالة كل قاعة، كما
ويكون هذا الانحدار أقل منه في حالة المسارح لتوفير خطوط رؤية واضحة لكل
فرد من الجمهور.
يجب رفع صفوف المقاعد بحيث
يصبح الضلع السفلي للشاشة مرئي من كل مكان، وهناك بعض الجهود الجديدة التي
قادت إلى استعمال الأفلام بثلاثة أبعاد، حيث أن الصورة المجسمة تحول إعادة
تكوين الرؤية بعينين بدون نظارة ومستقطبة بحيث يسقط على الشاشة وبآن واحد
صورتين لنفس العنصر مأخوذتين من نقاط نظر مختلفة، حيث أن المشاهد لا يرى
إلا واحدة منهما بكل عين.
مقاسات الشاشة
يجب أن تناسب مقاسات الصالة، وتكون الشاشة لها ثقوب حتى تسمح لتوصيل الصوت
من المكبرات الموجودة خلفها والتي تكون في منتصفها تقريبا، وعمق الفراغ
الموجود خلف الشاشة يساوي 5 أقدام ليسمع المكبر، كما ويجب عمل أسطح الفراغ
من مواد ماصة للصوت. وتصنع الشاشة من مادة بلاستيكية وتكون مدهونة حتى
تزيد من انعكاسات الصوت ويكون شكلها عدسي مزدوج التحديب، ويجب مراعاة
الرؤية الجيدة للشاشة من أي نقطة وتقليل التقاطعات في الرؤية وذلك عن طريق
موقع الشاشة والانحدار في الصالة وتوزيع المقاعد.
يجب ألا يكون الصف الأول
من المقاعد قريبا جدا من الشاشة بحيث يجب أن تكون الزاوية بالوضع الأفقي
من قمة الصورة المسقطة إلى عين المشاهد في أول صف لا تتجاوز 33ْ.
يجب أن يكون عرض الصف
الأول مساويا لعرض الشاشة، وعرض آخر صف من المقاعد يساوي 1.3 من عرض
الشاشة، وأقصى مسافة بين الشاشة وآخر صف تساوي ضعف عرض الشاشة.
يفضل أن تكون مسافة الممرات الموجودة بين الكراسي لا تقل عن 34 إنش، وتصل أحيانا إلى 40-42 إنش.
لتقليل الترديد يجب أن
تكون الحوائط الجانبية من مادة مشتتة للصوت وبها مساحات ماصة للصوت، وكذلك
يجب عمل الحائط الخلفي من مادة ماصة ومشتتة، وكذلك السقف. ويفضل عمل
الأرضيات من الموزاييك نظرا للكثافة العالية وقلة الفراغات ومعالجة المادة
للصوت.
بالرغم من أنه يمكن رفع
الصوت إلى أي مستوى ليصل إلى المقاعد الأمامية لذلك يجب تصميم العواكس أو
السقف ككل لعمل تقوية متتابعة بالشكل المطلوب.
تحتوي الصالة على الأقل
على نافذتين أو بابين يفتحان على الوسط الخارجي لتأمين التهوية العادي،
أما من الضروري وجود تهوية اصطناعية، كما ويجب عند تصميم الأبواب التي
تفتح على الصالة أن تكون تفتح على الخارج بحيث يكون العرض الكلي لها
>2م، وممكن أن يقل العرض المسموح به إلى 1.5م إذا كان القسم الثابت
قابل للانفتاح نحو الداخل بسهولة، وفي حال وجود جهاز أوتوماتيكي تبقى
الأبواب مفتوحة ولا يجب أن يكون أمامها أي عتبة لأنها تفتح إلى الخارج.
غرف الإسقاط: يجب أن تحوي كل صالة سينما على غرفة الإسقاط ومن الواجب أخذه في الاعتبار عن تصميم هذه الغرفة ما يلي:
لا يوجد اتصال بين الغرفة والصالة إلا الفتحات اللازمة للإسقاط والمراقبة.
أن تكون الأرضية والجدران من مواد غير قابلة للاحتراق، وكذلك الأبواب، وتفتح نحو الخارج وتنغلق من تلقاء نفسها.
أن تتم إنارة هذه الغرفة طبيعيا أو بواسطة منور.
يجب أن يؤمن لهذه الغرفة مخرج مباشر أو بواسطة درج خاص بحيث يكون عرض الدرج>65سم ويجهز بدرابزين على كاملة ويكون الميل 1/1.
أبعاد الغرفة: عرض وطول الغرفة >2م، الارتفاع >2.8م، ومساحة الغرفة في حالة وجود جهاز واحد تساوي 6م2 وما فوق.
تحتوي الغرفة على جهاز
الإسقاط، وبجوارها تكون غرفة المراقبة التي تكون مفصولة عن غرفة الإسقاط
بوجود باب، وتحتوي هذه الغرفة على خزانة الأفلام وجهاز تهوية وبجوارها
غرفة التحكم.
عناصر الاتصال الرأسي:
يجب أن يسمح موقعها بتفريغ سريع للصالة دون أي إعاقة تتخلل المعابر وصالات
البهو بين الدرج والصالة، ويحب أن تكون مرئية لجميع الزائرين، وتبنى من
مواد غبر قابلة للذوبان بتأثير الحرارة وخاصة أدراج التفريغ، ويعمل
الدرابزين من الخشب المقاوم للحريق، ويتراوح عرضها ما بين 1.25-2.5م. أما
بالنسبة للأدراج الحلزونية فلا يسمح بها إلا نادرا ومن أجل استعمالات
ثانوية فقط، ويكون ارتفاع الدرجة<16سم وعرضها >30سم، ويؤخذ عرض
الدرجة في الأدراج الحلزونية الشكل >23سم في المكان الضيق.
النوافذ:
تتألف من قسم متحرك أو أكثر، وتنفتح بسهولة بواسطة مقبض، ويكون عرض
المصراع >35سم، والارتفاع يساوي 1.25سم، وتحاط النوافذ على الساحة
الداخلية بإطار معدني وتجهز بزجاج مسلح، ويمكن تثبيت الشبابيك في الصالة
التي تحتوي على صندوق المحاسبة.
تجهيزات الإضاءة:
تشمل على إضاءة رئيسية، وأخرى كافية لأعمال التنظيف والصيانة، وإنارة خاصة
للنجاة مرئية كليا وتكفي وحدها لإنارة المخارج والمداخل وفي حالة تعطل
الإنارة الرئيسية، وعند استخدام التيار العالي لابد من تأمين محولات
بمساحة من 15-40م2، ولا توضع تحت الصالة أو غرفة الإسقاط.



من المعروف أن المطبخ مكان
تكثر فيه الحركة و مهما كان تصميم مطبخك يفضل أن يراعى دائما عند تصميم
المطابخ ما يعرف بمثلث العمل أو الحركة و ذلك لتحقيق سرعة و مرونة أكبر
أثناء العمل في المطبخ فتأخذ الحركة داخل المطبخ شكل
عملي أكثر كما انه يعمل على التقليل من عدد التنقلات داخل المطبخ و يجعلها
مقتصرة على المهم و الضروري فقط ..
و هذا المثلث يسمح لشخصين على
الأقل باستخدام المطبخ في نفس الوقت لغرضين مختلفين دون أن يضايق أحدهما
الآخر أثناء حركته داخل المطبخ.
ما هو مثلث العمل ؟؟؟





--------------------





المعروف أن في المطبخ ثلاث محطات عمل أساسية هي :
1- حوض الغسيل
2- الثلاجة
3- الموقد
و هذه المحطات هي ما يشكل رؤوس المثلث الثلاثة بحيث تقاس أضلاع المثلث من مركز كل من
حوض الغسيل , الثلاجة , الموقد.
بحيث تكون الثلاجة في أقرب مكان للباب، فلا يضطر من يريد استخدامها للمرور إلى داخل المطبخ،
ويكون الحوض في أقرب مكان للإضاءة أو الشباك، أما الموقد ففي أقرب مكان لمصدر التهوية.
و لأفضل النتائج يفضل أن يتراوح محيط المثلث من ( 4-8 متر ) و كل ضلع للمثلث يجب أن لا يقل طوله
عن ( 1,25 متر) و لا يزيد عن (2.75متر).

## بالنسبة لتصميم المطبخ هناك خمسة تصميمات أساسية يمكن اعتماد أحدها على أساس معطيات كل حالة و حسب جغرافية المطبخ و مساحته …
1- اعتماد الخط المستقيم في
المطابخ التي لا يتجاوز عرضها( 1,60م ) بحيث يكون الأثاث موزعاً كله على
جدار واحد و بالتالي لن يحتاج لمثلث عمل لصغر حجمه عادة .

2- توزيع الموجودات على خطين مستقيمين متوازيين و هو حل مرغوب في المطابخ المستطيلة الشكل على أن لا يقل عرضها عن (2.40م) .

3- اعتماد تصميم على شكل حرف "L"
و هذا التصميم مناسب للمطابخ المربعة أو المستطيلة فيتم توزيع الأثاث على
جدارين يشكلان زاوية ….. و هذا أكثرها استخداماً لمرونة الحركة فيها .

4- يمكن توزيع الأثاث في المطبخ
على ثلاث جدران من المطبخ على شكل حرف "U" و هذا الحل يسمح بتقريب منطقة
مثلث العمل , لكن هذا التصميم لا يناسب المطابخ التي تقل مساحتها عن عشرة
أمتار مربعة وهذا التصميم ممتاز لمن يريد أن يفتح شباك من المطبخ للصالة
المجاورة .


5- و أخيراً المطبخ الجزيرة هو حل
للمطبخ الذي تزيد مساحته عن 15 متراً مربعاً , و فيه يتم تجميع الأثاث وسط
المطبخ فيبدوا أشبه بجزيرة و غالباً يستخدم هذا النوع في مطابخ المطاعم و
الفنادق .



ا

ا
عمارة التفكيك ( Deconstruction Architecture )




الديكونستركشن ليس مجرد حركة معمارية أو طراز وهى مسمى ظهر فى الآفق سنة 1971
انما هى ظاهرة ثقافية كبرى من اهم التطورات الحديثة فى الفن والعمارة فى فى العصر الجارى
هى اسلوب نقدى واسلوب فلسفى

نشائتها :-

فى البداية نشأت من أعمال الفيلسوف الفرنسى جاك دريد
فتلك الاعمال تميزت بشكل جوهرى فى اصالة الشكل الظاهرى للاشياء والتمييز التقليدى فيها .

المعماريان برنارد تشوس وبيترايزنمان ربطا الحركة بنظرية معمارية

فلسفتها :

• يجب ان تتحرك العمارة بعيدا عن صلابة المدلولات الطبيعية والتعارضات الى التقليدية ومن امثلة ذلك:
• 1_ التباين بين شكل المبنى والارض المقام عليها
• 2_ التباين التقليدى بين الهيكل الانشائى والزخارف .
• عمارة الديكونستركشن اصبحت مركز نظريات الفن والعمارة فى امريكا فى فترة الثمانينات .
• اصبحت هى الاتجاه الاكاديمى الرسمى فى بعض أقسام العمارة والادب والفن فى الجامعات الامريكية
• تدعو عمارة الديكونستركشن الى هدم كل الاسس الهندسية الاقليدسية
• تدعو الى تفكيك المنشات الى اجزاء
• تدعو الى اعادة النظر فى العلاقات سواء كانت الانسانية او العمرانية .
• الديكونستركشن لا تعنى الهدم كما يدل ظاهرها ويرى تشونى ان هناك هدم ايجابى او هدم او اعادة بناء
• هى مرتبطة بفطرة الانسان حيث ان الطفل يفكك اللعبة والراديو بشغف لمعرفة محتوياته وكيف يعمل
• من هنا يمكن ادراك ان الديكونستركشن من الغرائز الاساسية المبهجة للانسان.

يقول المفكر شارلز جنكز فى كتابه new moderns ان الديكونستركشن
• هى عمارة التكسير واللاتماثل واللا اتساق
• هى عمارة مليئة بالمفاجئات الغير متوقعة
• تستخدم مفردات العمارة الكلاسيكية بصورة معكوسة او مشوهه
• عمارة كلاسيكية وضد الكلاسيكية .
• يقول حول الديكونستركشن والبوست post رغم الفروق الواضحة بينهما الا
انهما اتفقا على شىء جوهرى وهو الاختلاف والبعد ونقد كل ما هو تقليدى
ومألوف .

[size=21]الاتجاهات الرئيسية فى عمارة الdecon


رواد الdecon اختلفوا فى تحقيق الاهداف وتميزوا الى اربعة فرق او مجموعات

اولا\ اتجاه ( التفكيك والترابط )
فى عمارة فرانك جيرى ( كونك غير مقبول لا يعنى شيئا ما دام عدم تقبلك اصبح مقبولا)
يدعوا الى تفكيك الكل الى اجزاء واعادة تركيبها باسلوب فنى غير تقليدى و
تعيد الى الاذهان جمال مدينة العصور الوسطى بمقياسها الانسانى واسلوب اكثر
روعة من مدن ناطحات السحاب والمدن الصناعية الحديثة .

ثانيا\ الاتجاه البنائى الحديث :
يتزعم ذلك رام كولهاس واوما
يدعوا لتحويل البلاطات الكبيرة الى تكوينات منظورية ملونة ومشتته
زها حديد من ابرز رواد هذا الاتجاه حيث انها ابتدعت الكمرات الطائرة المبالغ فيها .وتقول انها ضد الجاذبية الارضية .
هذا الاتجاه يتميز بالشعبية والتفاؤل والواقعية .

ثالثا\ اتجاه الحماقات
هذا الاتجاه هو قلب ال decon ابرزها حماقات برنارد تشومى
حيث تمادى بعض المعماريين فى تطبيقه

رابعا\ العدمية : ( بيترايزنمان)
بيتر ايزنمان يؤمن ان الاستعراض هو الهدف من العمارة
عمارته تتميز بالتجريدية الشديدة رغم ادخال بعض العناصر التقليدية
• من اشهر اعماله مركز الفنون البصرية والتى تميزت ب
• 1_ تحتاج الى كتالوج لفهم الافكار
• 2_صعوبة الفهم لعامة الناس
• 3_اعماله تحتاج الى القراءة عنها قبل مشاهدتها.

^^ ايزنمان منظر مثل جيرى ولكنه اكثر اتزان ورزانه منه .........
له مجموعة من المنازل
اعتمد فى تصميمها على التلاعب فى التكوينات الهندسية المعقدة للنقاط والخطوط والمسطحات والكتل
عدم المبالاه برغبة اصحاب البيوت ولا راحتهم ولا رضاهم.
عدم المبالاه بالاداء الوظيفى لهذه البيوت

امثلة للخلل الوظيفى عنده فى التصميم
1_ عمود يصعد دون سبب وسط طاولة الطعام .
2_ فى بعضها عليك ان تنجنى وانت تصعد حتى لا يصتدم الراس بالسقف .
3_ غرفة النوم تنقسم الى مستويين دون سبب .

يقول بيترايزنمان رد ودافعا ليس ردود فعل على التكعيبية والوظيفية
لكوربوزيه انما ظاهرة ثقافية اوسع من ذلك بكثير تتميز بوجود التصنيف
المزدوج الموجود فى التشكيل المعاصر وها يزودنا مرة اخرى الى الازدواجية
المتوارثة فى الحياة اليهودية ومن جهة اخرى الى الازدواجية الاجتماعية
والثقافية المتزايدة فى المجتمعات الغربية المعاصرة .

تشومى سويسرى الاصل يعيش فى امريكا
• نظرته الى العمارة نظرة تاريخية تقدمية .
• دائم التركيز على اثر تكنولوجيا المعلومات على طرق القياس التقليدية.
• يستعمل التغيير والتبديل بكثرة فى الشكل والوظيفة
• لا يقتنع بالمنطق المجرد للسبب والنتيجة .

فلسفته فى التعامل مع الشكل form
عدم التمييز بشكل محدد وثابت
شكل مفكك فى البداية
اشكال صارخة __ كمرات طائرة __ والتحام مع الفضاء بطريقة جريئة ملفته للنظر .
الاشكال التجريدية ( اسلوب ايزنمان ) فى مراحلها النهائية

فلسفته فى التعامل مع الفراغ
فراغ داخلى مفتوح حر رغم وجود بعض الخدمات .

من اعمال فرانك جيرى
مطعم السمك فى اليابان
مدرسة لويولا للقانون فى لوس انجلوس كاليفورنيا 1981
مدرسة ليويولا للقانون _ الغرف الدراسية لوس انجلوس كاليفورنيا 1981
متحف كاليفورنيا للعلوم الفضائية لوس انجلوس

** جيرى \ مدرسة لويولا للقانون

يظهر التاثر بالمحيط حول المشروع
استعمل مواد البناء واساليب تشكيل مشابهة
الا ان التشكيل اصبح كانه معبد ( مجموعة معابد شبه مغلقة (
ربما ذلك كان بسبب طبيعة الحياء اليهودية المغلقة هى التى دفعت هذا الاتجاه .

2_ مطعم السماك
1_ معاناة جيرى فى الصغر من رائحة السمك
2_ سمكة كبيرة ( تبدوا كجوت ضخم اليف محبب للناس مثل الفيل فى حديقة الحيوان (
3_ عدم وجود تفسير فى الوظيفة والتكلفة ( تعبير عن التفكيك)

3_ مطعم العلوم الفضائية بلوس انجلوس AERO SPACE MUSEUM
وجد طريقة فى التفكيك فى مقاومة الانشاء والزخرفة ...


الديكونستركشن ..... الفظاعة فى الأداء











_________________

semsema
عــــــيــــــن ماسيه
عــــــيــــــن ماسيه

عدد المساهمات : 307
العمر : 27
نبذة عنك : رايئة اوى
العمل : كلية الهندسة جامعة الازهر
محل الاقامه : تمام الحمد لله
تاريخ التسجيل : 25/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.gm3tna.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اساسيات تصميم اغلب المشاريع

مُساهمة من طرف semsema في الإثنين 20 سبتمبر 2010 - 22:11

منقول للافادة
عشان انتو غالين عليا

_________________

semsema
عــــــيــــــن ماسيه
عــــــيــــــن ماسيه

عدد المساهمات : 307
العمر : 27
نبذة عنك : رايئة اوى
العمل : كلية الهندسة جامعة الازهر
محل الاقامه : تمام الحمد لله
تاريخ التسجيل : 25/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.gm3tna.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اساسيات تصميم اغلب المشاريع

مُساهمة من طرف عبدالله إبراهيم محمد في الإثنين 25 نوفمبر 2013 - 8:54

ما شاء الله هذا شرح وافى كنت أحتاجه لمعرفة الأسس التصميميه للمساجد والمسارح والمكاتب
وكنت أتمنى أن تفيدينى فى , شرح الأسس التصميميه لصالة الطعلام وخدماتها بالنسبه للمدن الجامعيه
وأيضا بالنسبه لقاعات المؤتمرات
والمبانى الاداريه
ولكى جزيل الشكر

عبدالله إبراهيم محمد

عدد المساهمات : 1
العمر : 37
نبذة عنك : مهندس مدنى دفعه 2004 جامعة الأزهر
العمل : مدير وصاحب شركه معالم للتنميه والتعمير
محل الاقامه : 14 عمارات المقاولون مدينه نصر
تاريخ التسجيل : 25/11/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى